طارق الفتيتي: الظروف الصحية الإستثنائية تحتم عملا عربيا مشتركا لتجاوز الصعوبات

In الأخبار, وطنية On

أكد النائب الثاني لرئيس مجلس نواب الشعب طارق الفتيتي أن الأوضاع الصعبة التي تعيشها الأمة العربية نتيجة الظروف الصحية الاستثنائية تضع الجميع أمام حتمية العمل المشترك من أجل تجاوز كافة الصعوبات.

وبين في أشغال الاجتماع الافتراضي للدورة السابعة والعشرين للجنة التنفيذية للاتحاد البرلماني العربي اليوم الخميس، أن القضية الفلسطينية العادلة تظل دائما في صدارة الأولويات، مشيرا إلى أن الفلسطينيين يواجهون العديد من الصعوبات وهم في أمسّ الحاجة للوقوف بجانبهم والدّفاع عن حقهم في إقامة دولة مستقلة عاصمتها القدس الشريف.
كما لفت، وفق بلاغ للبرلمان ، إلى انشغال مجلس نواب الشعب ومتابعته عن كثب للأوضاع في عديد البلدان العربية، أملا أن ينجح الأشقاء في تجاوز هذه الأزمات لاسيما من خلال التشبّث بالوحدة الوطنية لتحقيق الاستقرار والتنمية وإعادة الاعمار وتحقيق المصالحة الوطنية الشاملة.
واعتبر النائب الثاني لرئيس مجلس نواب الشعب أن تفعيل العمل العربي المشترك ودفع مسيرة التطوير والتحديث يفرض على الجميع تكثيف الجهود وتعزيز الحوار البرلماني العربي وفتح قنوات التواصل من أجل البحث عن حلول مشتركة.
وأكّد في سياق أخر أهمية تشريك المرأة والشباب في اتخاذ القرار والمساهمة في المبادرات التي تساعد على تجاوز الصعوبات الاقتصادية والاجتماعية والنهوض بواقع الامة العربية.
كما بيّن أن تطوير منظومة التعليم والبحث العلمي والاهتمام بالمجال الصحي والاجتماعي والتسريع في بناء السوق العربية المشتركة، سيكون أهم رافد لتحقيق الاندماج والتكامل الاقتصادي وسيرفع من القدرة التنافسية إزاء التكتلات الاقتصادية والإقليمية والدولية.
ويتضمّن جدول أعمال الاجتماع الافتراضي للدورة السابعة والعشرين للجنة التنفيذية للاتحاد البرلماني العربي بالخصوص تقديم الأمين العام للاتحاد حول تنفيذ قرارات المؤتمر التاسع والعشرين والمؤتمر الثلاثين الطارئ ، الى جانب عرض عن أنشطة الأمانة العامة للاتحاد منذ انعقاد الدورة 26 للجنة التنفيذية الى تاريخ انعقاد الدورة 27. كما يتضمّن عرضا لتقريري اللجنة الخاصة بجائزة التمييز البرلماني العربي.

Votre annonce ici

قائمة الموبايل