بورما: مقتل 543 مدنيا بينهم أكثر من 40 طفلا منذ بدء الانقلاب في البلاد

In الأخبار, دولية On

بعد حوالي الشهرين على الانقلاب في بورما، بلغت حصيلة القتلى على أيدي القوات الأمنية 543 مدنيا، بينهم أكثر من 40 قاصرا، بحسب ما أفادت “جمعية مساعدة السجناء السياسيين”. من جهتها، أعلنت منظمة “أنقذوا الأطفال” أن عدد الأطفال والمراهقين الذين قتلوا تضاعف خلال الأيام الـ12 الأخيرة. إلى ذلك، أشارت منظمة “هيومن رايتس ووتش” إلى أن الجيش عمد إلى “الإخفاء القسري” لمئات الأشخاص رافضا تأكيد

مواقعهم أو السماح لمحامين بمقابلتهم

كشفت “جمعية مساعدة السجناء السياسيين” الجمعة عن مقتل نحو 543 مدنيا، بينهم أكثر من 40 قاصرا، على أيدي قوات الأمن البورمية التي تنفّذ حملة أمنية تستهدف أي معارضة للنظام العسكري الجديد الذي تولى السلطة منذ انقلاب الأول من شباط/فبراير.

وأوضحت منظمة “أنقذوا الأطفال” (سايف ذي تشيلدرن) أن عدد الأطفال والمراهقين الذين قتلوا تضاعف خلال الأيام الـ12 الأخيرة. وتابعت “الأمر مروّع خصوصا بالنظر إلى أن العديد منهم قتلوا في منازلهم، حيث كان ينبغي أن يكونوا في مأمن من كل المخاطر”.

 وعبرت المنظمة عن صدمتها “لأن الاطفال لا يزالون بين أهداف هذه الهجمات القاتلة، رغم الدعوات المتكررة لحماية الأطفال من أي أذى

فرنس 24″.

.

Votre annonce ici

قائمة الموبايل